إنتاجها   
[ ماتعوذ المتعوذون بمثلها " الجزء الثاني" ]
عدد التعليقات : 0
الكاتب:

 

 

اسم المحاضرة: ما تعوذ المتعوذون بمثلها " الجزء الثاني "

إعداد وتقديم : د. قذلة القحطاني.

بسم الله الرحمن الرحيم

الوقفة الثالثة : في الحسد :

والحسد قسمان :

" حقيقي ومجازي فالحقيقي تمني زوال النعمة عن صاحبها وهذا حرام بإجماع الأمة مع النصوص الصحيحة , وأما المجازي فهو الغبطة وهو أن يتمنى مثل النعمة التي على غيره دون زوالها عن صاحبها فإن كانت من أمور الدنيا كانت مباحة وإن كانت طاعة فهي مستحبة "

(شرح مسلم للنووي(6/97) ).

وقد دل القرآن والسنة على أن نفس حسد الحاسد يؤذي المحسود , فنفس حسده شر متصل بالمحسود نفسه وعينه , إن لم يؤذه بيده ولا لسانه .. فإذا خطر ذكره وقلبه انبعثت نار الحسد من قلبه إليه , وتوجهت إليه سهام الحسد من قلبه فيتأذى المحسود بمجرد ذلك ...) .

 

(تفسير المعوذتين ص65_66).

 


تاريخ المادة: 30/4/1437.